الجيش الإسرائيلي يدّعي: مصر لا تمانع العملية العسكرية في رفح . البوكس نيوز

البوكس نيوز – نتحدث اليوم حول الجيش الإسرائيلي يدّعي: مصر لا تمانع العملية العسكرية في رفح . البوكس نيوز والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول الجيش الإسرائيلي يدّعي: مصر لا تمانع العملية العسكرية في رفح . البوكس نيوز، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها البوكس نيوز بشكل عام.

ادعت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أن المسؤولين المصريين أبلغوا الجانب الإسرائيلي بأنهم لن يعملوا على منع أي عملية عسكرية في رفح، طالما جرت دون المسّ بالمدنيين الفلسطينيين هناك.
وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي- في بيان، عبر منصــة “إكس”- أن شخصيات مصرية رفيعة أكدت لنظيرتها الإسرائيلية “لن نعارض/ نمانع عملية عسكرية إسرائيلية في رفح طالما لم تمس بالمدنين الفلسطينيين”، مضيفة أن الرسالة التي وصلت من القاهرة أن مصر ستدين بشدة العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، لكنها لن تضع صعوبات أمام الجيش الإسرائيلي.
وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، في وقت سابق، أن مصر والولايات المتحدة، طلبتا عدم بدء العملية البرية في رفح، إلا بعد إخلاء واسع للسكان من رفح ومحيطها، والاتفاق بين إسرائيل ومصر على أي نشاط عسكري ضد الأنفاق في محور “فيلادلفيا”. 
وأضافت أن إسرائيل جهزت خطه مفصلة، تتيح عودة عشرات الآلاف من الغزيين إلى شمال غزة، إذ سيتم إقامة مجمعات في العيادات والمدارس مع مخابز، على أن يتم لاحقا اقامة مدينة خيام على مسافة قريبة، مع إدخال الغذاء والمياه والمعدات الإنسانية بصورة متواصلة من معبري “إيرز” و”كارني” شمالي غزة.
ووفقا لتلك الخطة، ستُنقل المسؤولية عن المنطقة إلى مسؤولين محليين في غزة، حيث يشارك في تنفيذها منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية.
وأبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مجلس الحرب بأن عملية الجيش الإسرائيلي في رفح ستكتمل بحلول بداية شهر رمضان في 10 مارس المقبل.
في غضون ذلك.. ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن مصر هددت بأنه إذا عبرت موجة من الفلسطينيين الحدود مع غزة ، أو إذا اجتاح الجيش الإسرائيلي رفح، فسيتم تعليق اتفاق السلام مع إسرائيل.
وطلبت مصر من دول غربية إبلاغ إسرائيل بأنها ستعتبر أن أي تحرك لإجبار سكان غزة على العبور إلى سيناء يعد انتهاكا من شأنه أن يُعلق فعليا معاهدة السلام للعام 1979.
كما أبلغت مصر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، يوم الأربعاء الماضي، خلال زيارته للقاهرة للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتهديدها هذا.
وقال مسؤول أمريكي، إن مصر أوضحت أنها مستعدة لعسكرة حدودها، ربما بالدبابات، إذا بدأ دفع الفلسطينيين إلى سيناء، لافتا إلى أنه على الرغم من التوترات المتزايدة، لا يزال المسؤولون المصريون والإسرائيليون يتواصلون مع بعضهم البعض.
 

اقرأ ايضا: الجيش الإسرائيلي: عمليات أخرى غير رفح لم تخرج للتنفيذ بسبب خطورتها

وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: لا يمكنك نسخ المقالة