اليونان تستقدم عمالًا مصريين لسد نقص العمالة في القطاع الزراعي

اليونان تستقدم عمالًا مصريين لسد نقص العمالة في القطاع الزراعي

البوكس نيوز – الاخيرة – نتحدث اليوم حول اليونان تستقدم عمالًا مصريين لسد نقص العمالة في القطاع الزراعي والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول اليونان تستقدم عمالًا مصريين لسد نقص العمالة في القطاع الزراعي، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها البوكس نيوز بشكل عام.

أعلنت وزارة الهجرة اليونانية أن أثينا تعتزم استقدام عمال مصريين هذا الصيف للعمل في وظائف زراعية مؤقتة، وذلك بموجب اتفاق بين البلدين لتخفيف نقص العمالة في هذا القطاع.

وستبدأ اليونان في استقدام عمال من مصر هذا الصيف للعمل في وظائف زراعية مؤقتة براتب يصل إلى 1140 يورو شهريًا، بموجب اتفاق بين البلدين يهدف إلى مواجهة نقص العمالة في هذا القطاع.

وبعد فترة من التحديات الاقتصادية، من المتوقع أن يشهد الاقتصاد اليوناني نموًا يقترب من ثلاثة في المئة هذا العام، متجاوزًا بذلك بكثير معدل النمو في منطقة اليورو الذي بلغ 0.8 في المئة.

نقص العمالة

ومع ذلك، فإن نقص العمالة الناجم عن تراجع الهجرة خلال فترة الأزمة الاقتصادية، بالإضافة إلى تقلص عدد السكان والقيود الصارمة على الهجرة، أدت إلى صعوبات في توظيف عشرات الآلاف من العمال في قطاعات مثل الزراعة والسياحة والإنشاءات وغيرها.

وستستقبل اليونان نحو خمسة آلاف عامل موسمي في مجال الزراعة بموجب اتفاق موقع مع مصر في 2022.
وذكرت وزارة الهجرة في بيان أن البلدين بحثا التوسع في الاتفاق «المفيد للطرفين» ليشمل قطاعي الإنشاءات والسياحة اليونانيين.
ولطالما كانت الهجرة مسألة مثيرة للخلاف في أوروبا، لكن الخطة نالت تأييدًا واسع النطاق من مجموعات أصحاب العمل الحريصين على العثور على العمالة اللازمة.
واجتمع وزير الهجرة اليوناني، ديميتريس كاريديس، مع وزير العمل المصري حسن شحاتة في القاهرة هذا الأسبوع، وقال كاريديس إنه يتعين على البلدين تعزيز التعاون من أجل التصدي لموجات الهجرة غير الشرعية في المنطقة.


وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: لا يمكنك نسخ المقالة